الاثنين، 8 يوليو، 2013

ماذا بعد المجزرة .... هل بقي شك ؟

ما حدث اليوم يدل بما لا يدع مجالا للشك ان المؤامرة قد اخذت مجراها مهما حدث - وهذا يذكرنا بما يفعل النظام الحقير في سوريا  - وكان الشعب الذي يقتل ليس مصريا او عربيا او مسلما . الهذه الدرجة وصل الاستهتار بارواح البشر  ؟ ولذلك نقول ان المؤامرة تسير حسب المخطط القذر الذي رسمته المخابرات الصهيونية والامريكية بالتعاون مع نظام مبارك البائد وعملاؤه
ان ما يجري في مصر  - ويجب ان نضع الامور في نصابها مع الاسف - هو صراع بين الحق والباطل سواء رضينا ام لا لان الامور باتت واضحة لمن عنده شيء من بعد النظر .
اذا ما الحل هل ستتحول مصر الى سوريا اخرى ؟ للاسف ان الجيش المصري الذي كانوا ولا يزال البعض يعتبره مثلا اعلى قد دخل في لعبة السياسة وهي لعبة لا تناسب العسكر غالبا بل قد تجر البلاد الى اتون الحرب الاهلية وهذا ما لا يتمناه احد الا المخططون لما حدث , فهم المستفيدون مما يحدث ليدمروا ما بقي من كرامة لهذه الامة , الحل ان يعود الجيش الى ثكناته بعد ان يوقف هذه المهزلة ويعيد الرئيس المنتخب الى سلطته , ومن ثم ان يجري حوار بناء بعيدا عن المتامرين الذين اوصلوا البلد لهذه  الحالة المزرية  وبعد ان يقوم الرئيس باجتثاث هؤلاء المتامرون الذين اثبتوا انهم لا تهمهم مصلحة الوطن ولا المواطن .حفظ الله مصر الشقيقة الكبرى من كل سوء والهم اهلها الشرفاء طريق الحق والصواب وسدد خطاهم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق