الثلاثاء، 25 فبراير، 2014

خواطر وافكار على الماشي


عندما انظر الى ما يجري حولي من احداث , تتسارع بشكل غير منطقي , احاول ان افهم لماذا يحدث كل ذلك بهذه السرعة ؟ ثم اتذكر اننا في عصر السرعة , وكل شيء يحدث دون اي اعتبار لمشاعرنا او رضانا عنه , كل ذلك غير مهم  , المهم ان تسير الاحداث  وتتسارع للحاق بقطار لا يتوقف ولا ينتظر احد .
عندما اتذكر ايام طفولتي وكيف كانت الاحداث تتلاحق ببطء لا اقول شديد ولكنه قطعا لم يكن بهذه السرعة التي نراها الان , المهم الحاق بالقطار ولا يهم من يسقط او من يتعثر او يضيع بين الزحام , وهذا يجعلني اتحسر على ايام زمان واتوق لعودتها ولكن  . . . . .   

الثلاثاء، 18 فبراير، 2014

ماذا تعرف عن الصداقة ؟؟


  قد يختلف  معنى الصداقة من شخص الى اخر حسب خلفية كل منا ومستوى الثقافة التي يتمتع بها وهذا ما نطلق عليه اختلاف وجهات النظر وهذا شيء طبيعي بين الناس ان يكون لكل منهم نظرته الى الامور , ولكن رغم قناعتنا التامة لهذا المنطق الا اننا نرى ان هناك بديهيات لا اختلاف فيها ولا يمكن ان تتعدد فيها وجهات النظر وهي ان الصداقة لا يمكن ان يكون لها معنى مختلف اذا كان المقصود بها الاخلاص والوفاء والتفاني في مساعدة الاخر عندما يكون بحاجة ماسة للمساعدة , ففي هذا المعنى هل هناك من يرى غبر هذا التفسير؟انا لا اعتقد ان عاقلا يمكن ان يرى غير ذلك , ولذلك قالوا في الامثال المتعارف عليها " الصديق عند الضيق " فهل يختلف في ذلك اثنان ؟؟ انا لا اعتقد ذلك . وقد قيل ايضا انك لست بحاجة لان  تشعر بالذنب في انك لا تستطيع ان تكون رجلا صالحا كل الوقت , ولكن ان تشعر ان قلبك يدفعك لان تفعل اي شيء مهما كان بسيطا لتخفف الم احدهم , هذا يمكن ان يكون فرصة لك لان تكون  افضل , اليس كذلك ؟؟واعتقد ان اكثر ما يحز بالنفس ويثير الحزن هو ان تحتاج المساعدة من احد اصدقاءك الذي وضعت فيه كل ثقتك ثم يتخلى عنك هلهناك ما هو اسوأ من ذلك " عافانا الله من امثال هؤلاء " .والحقيقة المطلقة في هذا المجال  هو في  ما تعلمناه من ديننا الحنيف  مساعدة الملهوف واجبة , التماس العذر لاخوك المسلم فضيلةالمسامحة والعفو من شيمة العظماء , فاين تذهبون ؟؟؟ .